ـ[خواطري ... ملاذ ذاتي و صفحتي عنواني]ـ

8 أبريل، 2012





تحيه حاره إليكِ سيدي
تحية بمقدار الآهـا .. التي أولعتها داخلي
تحيتـي إليك .. و تحيه أكبر لـ خيانتك
..


كان مساؤكِ حافل ..
وكان مساءي .. كئيب
أهديتك كل أحلامي و حياتي..
بالمقابل ..
ماذا أهديتني . أنت!!

بالقرب كنت .. ولم تعد
هكذا هي مشاعري بإتجاهكـ
بالرغم من محاولات ..عده ..
فشلت


إلا انني حاولت  .. مرارا  .. و تكرارا  .. بقؤك بالقرب
ربما لم تستحقِ تلك المحاولات من البدايه

اليوم ..
أحسست بالغربه وأنا معكِ
أدركت حقيقة .. أنني أبداً لم أعرفك
حتى انني تمنيت .. أن لم ألتقيك أبدا



لكـ مني وداع .. وليكن بلا لقاء
لأترك لنفسي مساحة ..لأتحرر منك ..
و أتنفس الصعداء.








لم يعد هناك شـئ (منطقي)في حياتنا!!

 لذا

لا أستغرب تقلبات مزاجــي ..

;;

Follow by Email

Template by:
Free Blog Templates