ـ[خواطري ... ملاذ ذاتي و صفحتي عنواني]ـ

5 مايو 2009




هنـآ
سـ أنثـر قصتـي مع الزمـان
سـ أوقع بـ إسمي أنا

" أنشـودة المكــان"

قصـة واقع ,, حلم وخيـال ,, نبض زائف ,, طريق ضـال
عقـول مضطربه ,, تفكـير مشـوش ,, ونظـره للـواقع بـ الإجمـال
نظـرات مستوحشـه ,, نفـوس مكـدره ,, دروب مظلمـه ,,طرقات مضعضعه ,, تعدت حد الهذيان
تعـابير وجوه كئيبـه ,, نفـوس دنيئـه ,, ترهـب براءة الأطفــال
بشر قلوبهم كـ الاحجــار ,, تبلدت لديهم المشـاعر ,, مات فيهم الإنسـان


كلمات ليست مفهـومه ,, نصـوص غـير مقــروءه
حروف اللغـه تبعثرت ,, جهلنا المعنـى ,, ضـاع المضمــون
تاهـت تفـاصيـل الحكـــايه
حكــايتـي مع انســان ,, حبيب .. صـديق ,, أيا كـان
إختلفت الحكـايا ,, والنهـايه واحـده
نعـانـي ,,
ومعاناتنـا من أقرب إنســـان



فـي لحظتـي هذه ,,
أجلس علـى مكتبـي ,, ممسكـة بقلمـي ,, أخربش علـى صفحــات حـاضـري
أسجــل ذكـرى لـ مستقبلـي
أبحـث عن شئ داخلـي ,, شئ يحـاكـي واقعـي
ضعيفـة انا ,, وربما ضعفـي مصـدر قوتـي
ربما أهـذي ,, وربمـا يأخـذنـي عقلـي لـ درب الجـنون
أدركـ ,,
مجنونة انـا ,, وربمـا أعقــل ما فيّ جنـــونـي


...... أسمـع حركــه خلف باب غرفتـي
نهضت ,, فتحت الباب ..
وإذا بـ البراءة كلها تتقدم نحـوي ,, ترفع يديها تريد أن تحتضنـي
براءة طفل لم يتعـدى الـ تسعـة أشهـر ,,يضحـكـ ,, يلاعبنـي ,, وبـ اسنانه اللبنيه يعضعض إصبعـي
جلسـت .. أصبحـت فـ مستــوى عينا
هقبلتـه كثيـــرا,,

أيا بن اختـي ,, أين توامكـ " حنـين الروح "
وإذا بها آتيه من خلفه .. تحبو نحويبـ إبتسامه طفوليه تنظر الىّ ,,


,,طفولتهم ,,

تذهلنـي براءتهم ,,
وجهلهم بـ واقع زمانهم
لعبت معهم ,, رغبت فـ التواصل مع لغتهم,,
رغبت فـ التحرر من عالم الكبـار ,,
والهـروب بـذاتـي ,, ولو ثوانـي

ليتنـي طفله ,,

صرختـي .. تعبير سعادتـي
ضحكتـي .. علـى لعبتـي
كل بكائـي .. إفتقادي لـ رضعتـي
وحين تدمع عيناي ,,
أعنـي,, أحتـاج حضنـك يا أمـي

أنشودة المكان

28 أبريل 2009

تـعــــبت ,, وأنـا دوِّر بـين البـشـــــــــــر إنـســـــــــــــــــان


في البـشـــــــر ,, مر عليا أشكــــال وألـــوان

عــرفت نـوع من البشـــر ,, وذقـــت معـــاهم معني الهــــوان
عـرفـت فيهم الطِّـــيب ,, وفيـهـ اللعـــوب الخـــــوان
نــاس بطــيبتهم يشــدونكـ ,, لعـــالم الكـــذب والأوهــــــام
بســــرعـــة البـــــرق تـفهمهم ,, مـالهــم أبــد في الأمـــــان
بـعشرتـكـ ليهم ,, تضيـــع ,, ويضيـــع فيكـ الإنســــــان
بـنــظرة عيــونهــم قـســــوهـ ,, ما حــس أبد بالحنــــــــان
مـعـــــاهم بس ,, أحس إنهـ ضاع مني العنـــوان
آه ..
, يـا ويـــلي يـابــا
أهـ ياويــلي يـابـا ,, محتـــاجــتكـ تسقينـــي حـــنان
أتــذكـــر يـابـا ,, يــوم(ن) كنت صغيـــرهـ زمــــان
كنت دايم تنــاديني ,, قلب أبوكـــي إنتي يـا أنشــــودة المكـــــان
آبــي أعيـــش بـحــضنكـ يـابـا ,, إنت لي منبع اأمـــان
آبي أســالكـ يـابــا 
,, ليــهـ الدنـيـــا هجــرت أحــلى الأيــــام!!
الـزمـــن ,, إخــتلف يـابـا ,, عن زمـــان
زمــــان ,, كنت طفــلهـ لعـــوب ,, أشكيلكـ كثر لعبي وأقـــول تـعبــــان
بـس أتذكــــر ,, قلبــــي كــــان دايم فــرحـــــــان
جــاني اليــــوم ,, الزمـــان اللــي خــلاني أغرق في
آهـ يـابـا ,, بنتكـ كبرت قبل أوانـــها .. بأوان
تـعــــبت يـابـا ,, وأنـا دوِّر بـين البـشـــــــــــر إنـســـــــــــــــــان



,, فجــر الخميــس 1/5/2008

;;

Follow by Email

Template by:
Free Blog Templates