ـ[خواطري ... ملاذ ذاتي و صفحتي عنواني]ـ

28 يونيو 2011



اليوم .. في هذه اللحظه بالذات 
أحسست برغبة قاتله للتدوين 
هي لست خاطره  ...
وكيف  لي بخاطره .. وهناك من يعبث بكيبوردي 
أتصفح النت .. م بين فيس بوكي ومدونات 
فأجد من يتطاول على ممتلكاتي
يلهو و يعبث
يطقطق على أزره لم ألمسها أبدا
في البدايه إبتسمت
。◕‿◕。
 لكن سرعان م تغيرت ملامحي  
و.. بدأت بإبعاده .. بلا جدوى 
لذا فالإنسحاب هو الحل 
و
  فاصل ونواصل

0 التعليقات:

Follow by Email

Template by:
Free Blog Templates